الخميس، 4 يوليو، 2013

بياناتك الخاصة، كيف تحافظ عليها؟ نصائح و تلميحات لوسائل التخزين



البيانات الرقمية المحفوظة على أجهزتنا تتراكم بشكل كبير، منها ما نحتاجه ونود الحفاظ عليه كالصور الشخصية و الملفات التي لها علاقة بالدراسة و العمل، ومنها ما نحتفظ به بشكل مؤقت فقط، سأحاول في هذا المقال تلخيص الموضوع كاملا بدءاً من الهاجس الأمني و انتهاءاً بالحلول التقنية. وللتذكير، هذا الموضوع يناقش البيانات الشخصية فقط، ولن يتطرق لبيئات العمل و حلول الشركات.

أنواع البيانات لدى المستخدم العادي هي:
  1. بيانات بالغة الأهمية: نرغب بالاحتفاظ بها دائما، وفي حال احتمال ضياعها أو سرقتها نرغب بأن لا يستطيع من يجدها ان يطلع عليها مثل الصور/الفيديوهات الشخصية و العائلية، الصكوك و المستندات الهامة.
  2. بيانات متوسطة الأهمية: نرغب بالاحتفاظ بها دائما، ولكن ليس هناك ضرر من وقوعها بيد الاخرين مثل مستندات الدراسة وما يجري في فلكها.
  3. بيانات مؤقتة: مثل البيانات التي نقوم بتحميلها من الانترنت و نستخدمها بشكل مؤقت ثم نتخلص منها او نحتفظ بها ولكننا لا نهتم بالحفاظ عليها او وقوعها بيد الاخرين.
وسائل الحفظ لدى المستخدم العادي هي:
  1. أوفلاين: وهو حفظ البيانات على وسائل الحفظ الاعتيادية/التقليدية مثل هاردسك الجهاز، الفلاش ميموري، الهاردسك الخارجي وغيرها من وسائل التخزين الشائعة.
  2. أونلاين: وهو الخط السائد حاليا من حفظ البيانات على وسائل التخزين السحابية مثل DropBox.com و BOX.com و COPY.com و SugarSync.com و غيرها.
ماهي الهواجس التي تنتابك لدى حفظ البيانات؟
  • بيانات بالغة الأهمية: حفظها على الوسائل التقليدية مثل هاردسك الجهاز يجعلها عرضة للتلف اذا اصيب الجهاز بفايروس، حفظها على وسائل تخزين خارجية يجعلها عرضة للضياع ويستطيع من يجدها الاطلاع عليها، حفظها على الخدمات السحابية يمكن من يخترق حسابك ان يطلع على هذه البيانات، الحل الانسب هو حفظها على وسيلة تخزين خارجية مشفرة، تضمن عدك تضررها من الفيروسات و في حال ضياعها لا يستطيع من يجدها الاطلاع على محتوياتها.
  • بيانات متوسطة الأهمية: يمكن حفظها في أي وسيلة تخزين متاحة، لكن حفظ نسخة منها على الخدمات السحابية يضمن وجود نسخة احتياطية منها عند تعرض جهازك للتلف او الضياع.
  • بيانات مؤقتة: يستحسن حفظها على الجهاز فقط، حتى لا تستهلك من المساحة المتاحة لنا على الخدمات السحابية، و حال تعرضها لأي تلف يمكننا تحمليها من الانترنت مرة أخرى.
من الواضح أن هناك مشكلة كبرى هي الخصوصية، سبق ان استشرت الاستاذ عبدالله العلي و أشار علي باستخدام وسيلة تخزين خارجية تدعم خاصية تشفير البيانات على مستوى وحدة التخزين نفسها ودون الحاجة لبرامج اضافية وهو ما يسمى FDE = Full Disk Encryption وهناك عدة اجهزة تدعم هذه الخاصية و من اشهرها هاردسك WD My Passport وهو متوفر بالسوق المحلي و بسعر منخفض (500 قيقا = 210 ريال). 

عند تجهيز الهاردسك للمرة الأولى ستسخدم برنامجا تنصبه على جهازك لمرة واحدة فقط، تختار من خلاله كلمة مرور معقدة، عند توصيل الهاردسك بأي جهاز مرة أخرى سيطلب منك كلمة المرور، نسيان هذه الكلمة يعني ضياع البيانات بشكل كامل لذا حاول ان تستخدم كلمة تتذكرها جيدا، جميع الملفات التي تضاف الى هذا الهاردسك سيتم تشفيرها، وضياع هذا الهاردسك يعني ضياع بياناتك لكن من يجدها لا يستطيع الاطلاع عليها بأي حال من الاحوال. هذا الهاردسك يمكنك تخصيصه لما تراه بالغ الاهمية من البيانات، وهذا ما قمت به تحديدا للتخلص من هاجس ضياع هذه البيانات أو وقوعها في أياد عابثة.


ماذا بعد؟ الكثير من البيانات متوسطة الاهمية و المؤقتة نود الاحتفاظ بها بمخاطر اقل أيضا، أحد الحلول هو استخدام وسائل التخزين الشبكية، وهي أجهزة تعمل بشكل مباشر مع مودمات الانترنت ويمكنك تركيب هاردسات زهيدة الثمن عليها لتقديم سعات عالية في المنزل، هذه السعات تكون مشتركة، و يمكنك التحكم بمن يستطيع الوصول الى هذه السعات على شبكة المنزل، خياري لهذه الاجهزة كان:


هذا الجهاز هو Synology® DiskStation DS213air وهو يدعم خاصية الوايرليس اي ان عملية اضافته الى شبكة منزلية لا تستدعي الربط بالكيبل، ويمكن وضعه في أي مكان يصله بث الـWiFi، يحتوي على منفذين يمكنك تركيب هاردسكات (3.5" أو 2.5") بحد أقصى 4 تيرا بايت للهاردسك الواحد و حتى 8 تيرا بايت للسعة الاجمالية. وللمستخدمين المتقدمين هذا الجهاز يدعم الـ RAID

قمت بتركيب عدد (2) هاردسكات قديمة كل واحد بسعة 500 قيقا بايت وما مجموعه 1 تيرا، وقمت بتطبيق RAID 1 لأحصل على سعة اجمالية قدرها 500 قيقا بايت بنظام الـMirroring ويمكنني الوصول اليها من أي جهاز منزلي. هذا الجهاز يباع في السوق المحلي (بدون هاردسكات) بسعر 1230 ريال سعودي. ختاما أتمنى أن يكون هذا المقال مفيدا لك لحماية بياناتك الشخصية والهامة.